بيان: إنقلاب زاحف

الكلمات: الصحافة نشر في 12/08/2017 - 12:48 | آخر تحديث: 12/08/2017 - 12:48
عرض: aujourd'hui: 3 مجموع 1752 مرة.
Soumis par: Younes Sabeur

منذ ظهور سعيد بوتفليقة في مقبرة العالية، تحت حماية البروتوكول الرئاسي و استفزازه للوزير الأول أمام الرأي العام، أدرك الجزائريون أن التوازنات الداخلية للنظام قد إنكسرت.

نشر التوبيخ الرئاسي المزعوم  للسيد تبون عبر قناة تلفزيونية خاصة، و الذي من شأنه إضعافه و التحضير لتنحيته، قطعت الشك باليقين أن النظام انشطر إلى طرفين على الأقل.

الآن، عرابي العهدة الرابعة قد انكشفوا. نقل صلاحيات رئيس الجمهورية إلى محيطه، بمباركته، و نظرا لعجزه المتعاظم، قد تم بتواطئ واسع.

إن الإتفاق الضمني بين الرئيس و محيطه كان بسيطا: الرئيس يجب أن يموت رئيساً مهما كانت حالته أو مدة مرضه. في المقابل، "الزمرة" تتحمل مقاليد السلطة بإسمه وتحضر لخلافته حيب مصالحها و  في الوقت الذي يناسبها.

هذا ما يفسر الرفض القاطع للرئاسة طلبات الزيارة لرئيس الدولة من طرف أشخاص محايديين. و لم تتح الفرصة  إلا للمتواطئين و السياسيين الأجانب الملتزمين بمنطق الدولة و مصالح دولهم لرؤية الرئيس في محنته.

 طالم كانت مصالح كل طرف مضمونة، كلما كان إحترام '' قانون السكوت'' مؤكدا.

لكن الواقع السياسي يشهد تحولات عميقة. المقاطعة الشاملة لتشريعيات 04 ماي بالتزامن مع الأزمة المالية دفع بحكومة سلال إلى السقوط، و معه  ثلة الوزراء الذين شكلوا الحاشية الرئاسية.

إن المسار الذي فتحه السيد تبون و الجهة التي يتكأ عليها يتصدون للإنحراف المافياوي الخطير للزمرة الرئاسية، التي تضع السلم المدني و سلامة الوطن في خطر. لم يعد مقبولا لجزء آخر من السلطة أن تغض الطرف على قرارات غير دستورية  تضع الدولة في خطر يتم اتخاذها بإسم رئيس غير مسؤول لم يبق منه إلا العنوان.

الأزمة المفتوحة في مقبرة العالية لن تهدأ برحيل الوزير الأول.

يبدو جليا أن هيكل النظام الذي يتصدع الآن بشكل واسع، لا يعاني فقط من شغور منصب الرئيس بل من محاولة انتحال الصفة.

 

 من أجل تفنيد هذا الواقع، كان يجب على رئيس الجمهورية أن يستقبل رسميا وفدا واسعا مشكلا من الأحزاب السياسية و ممثلي المجتمع المدني ليوضح لهم مباشرة  إرادته. لكن في الواقع كان غير قادر على ذلك في ماضِ قريب، و وضعيته الصحية تدهورت منذ ذلك الحين.

حكومة تبون إذا في وضعية تسمح لها برفض أي قرار يرمي لإقالتها، بحكم أن ذلك القرار ليس منبثقا من الإرادة "العمومية المُصرح بها" للرئيس "الرسمي". و يستطيع الوزير الأول بهذا المنطق التنديد بكل محاولة في هذا الإتجاه

بحجج دامغة حول شغور الرئاسة، و الأخطر من ذلك الاستعمال غير الشرعي لصلاحيات الرئيس الدستورية من أطراف أخرى !

إن الذين فرضوا جنون العهدة الرابعة على الجزائر، هم مسؤولون سياسيا و أخلاقيا و جنائيا على المأساة المحتملة. العهدة الرابعة ستكون قد قضت على كل الحلول المعقولة و المشرفة من أجل وضع البلاد في سكة الإجماع.

في ظل رفض رئيس الجمهورية الإستقالة الطوعية، أصبح تطبيق المادة 102 من الدستور الحل الوحيد من أجل تجنيب الجزائر مغامرة خطيرة.

 

الرئيس

سفيان جيلالي

في نفس القسم: الصحافة

نشاطات

زيارة ميدانية لرئيس الحزب إلى بلدية باب الزوار

تثمينا للعمل الميداني، تنقل السيد سفيان جيلالي إلى بلدية باب الزوار، أين التقى بمناضلي جيل جديد و أعضاء المكتب البلدي.  و خلال الزيارة، تم تنظيم جولة إلى حي سوريكال أين تقاسم رئيس الحزب أطراف الحديث مع مواطني الحي، حيث...
مقال نشر في 27/10/2015 - 18:45 - Rubrique: المجتمع - من قبل: Younes Sabeur

بيان

البيان الختامي للقاء هيئة المتابعة و التشاور

هيئة التشاور والمتابعة “ ICSO ”    البيان الختامي في أجواء اقتصادية قلقة وظروف سياسية متحركة وواقع اجتماعي خطير، اجتمعت قيادة هيئة التشاور والمتابعة للمعارضة بمقر حركة مجتمع السلم اليوم الأحد 11 محرم 1437 الموافق لـ...
مقال نشر في 27/10/2015 - 18:19 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

مساهمة

حين تهدّد الدّولة أمن المواطن

يلجأ المواطن في الدّول الدّيمقراطية أوقات التّهديد والمخاطر إلى الدّولة فيحتمي بحماها،ويتّخذ من قوانينها وتشريعاتها وعدالتها ومحاكمها جهازا يلجأ إليه ليعيد له حقّه المهضوم،ويعاقب من انتزع منه هذا الحقّ،وبقدر قوّة...
مقال نشر في 12/04/2015 - 17:09 - من قبل: fayçal othmane

كان مقررا أن تناقشها الندوة التي منعتها السلطات

المعارضة تعد مشروعا لهيئة مستقلة للإشراف على الانتخابات

 أعد خبراء ومختصون مشروع دراسة تمهيدية تخص مقترح إنشاء الهيئة المستقلة للانتخابات، كانت ستناقش خلال الندوة المتخصصة التي كانت تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي تعتزم تنظيمها، السبت الماضي، في فندق “السفير”، قبل أن...
مقال نشر في 21/02/2015 - 16:23 - Rubrique: سياسة - مصدر: الخبر - Auteur: Athmane Lahiani
لماذا كل الخشية؟ إنه يأكل ويشرب ويستقبل

بوتفليقة أخطر رجل على الجزائر

سفيان جيلالي يتحدث عن شلل حقيقي تعيشه البلاد، متهما مؤسسة الجيش بأنها لم تعد محايدة وبتحولها لطرف سياسي يدافع عن النظام الحالي. الجزائر ـ تبدو أصوات قادة الأحزاب السياسية الجزائرية المعارضة أوضح وأعلى من أي وقت مضى في...
مقال نشر في 26/12/2014 - 21:24 - Rubrique: سياسة - من قبل: Webmestre

أحزاب تنتقد توجيهات بوتفليقة لمواجهة أزمة البترول

كانوا نائمين في العسل والآن يطالبون بالتقشّف!

جيل جديد: “الاجتماع عملية اتصالية للإقناع بأن الرئيس موجود فقط”  يرى رئيس حزب “جيل جديد”، جيلالي سفيان، أن “الاجتماع المصغر للرئيس دليل آخر على اعتماد السلطة دائما سياسة الهروب إلى الأمام، وبعد 15 سنة من التهاون،...
مقال نشر في 26/12/2014 - 20:14 - Rubrique: سياسة - من قبل: Webmestre

الصفحات