بيان الندوة الصحفية ليوم 16 أفريل 2016

الكلمات: الصحافة نشر في 16/04/2016 - 13:34 | آخر تحديث: 16/04/2016 - 13:34
عرض: aujourd'hui: 1 مجموع 575 مرة.
Soumis par: Younes Sabeur

سيداتي، سادتي،

الجزائر مريضة. مريضة في رئيسها وفي حكومتها ومؤسساتها. بعبارة  واحدة، الجزائرمريضة في نظامها السياسي. 

كم من مرة قلنا ذلك، وكم من مرة كررناه. 

إن الخيار المؤسف لعهدة رئاسية رابعة قاد البلاد إلى ما توقعه الكثيرون: الفوضى والشلل. 

أمام  انهيار قطاعات كاملة من الدولة هل يحق لنا اليوم البكاء على الاطلال؟

 صورة البلد دمرت.  الرأي العام الدولي أصبح يعلم أنه في الجزائر لا وجود إلا لظل "حاكم". بطبيعة الحال رؤساء العالم يعلمون  بهذه الوضعية منذ فترة طويلة. 

الرأي العام الوطني ومن خلال الصور الاخيرة أصبح يشعر بمهانة كبيرة جراء  الأكاذيب المستمرة وخيانة الأمانة وجشع الحكام.

 كما يعلم الجميع، لقد تأسست الدولة الجزائرية على الرصيد الرمزي للثورة التحريرية. يــا للأسف، بدلا من الإستثمار في هذا الرصيد التاريخي، تم استهلاكه وتبديده من قبل أولئك الذين كان على عاتقهم الحفاظ على هذه الذاكرة. 

اليوم، زوايا شكيب خليل، حسابات بوشوارب "الأوفشور"، و تغريدة  فالس التي أظهرت تدهور صورة الرئيس، ما هي إلا الفصول الأخيرة للنهاية المأساوية لهذا النظام.

نعم، النظام السياسي الجزائري اليوم بصدد لفض أنفاسه الأخيرة.

خلال أسابيع أو شهور معدودة، و التي لا تمثل شيئا في عمر أمة.... هذا النظام سينهار.

 
في السنوات القليلة الماضية، لم تدخر المعارضة جهدا في المطالبة بإنتقال سلس من النظام الجزائري بشكله الحالي، إلى شكل جديد من الحكامة الحديثة مبنية على الشفافية، و احترام الشعب و دولة القانون.

كل هذا كان ممكنا قبل نهاية العهدة الثالثة، كان ممكنا من خلال إعداد دستور توافقي ومؤسسات منتخبة بكرامة. ومن خلال انتخابات رئاسية مسبقة. لكن كان باديا ان هذا لا يهم السلطة الحاكمة.

ربما الآن قد فات الأوان.

نحن أمام نوبة مرضية شديدة: رئيس عاجز عن ممارسة مهامة الدستورية .حكومة تائهة.  حرب ضروس بين أحزاب الموالاة، حكامة سيئة، فوضى مُعممة، اقتصاد ريعي في تدهور مستمر، اضطرابات اجتماعية متنامية... هي كلها مؤشرات قد تؤدي حتما إلى الصدمة النهائية.

 أنا أعلم أن ردة فعل الذين يسمعونني قد يقولون لي: نعم، ولكن ماذا تقترح؟ ما يجب القيام به للخروج من هذه الأزمة القاتلة؟

قد يكون جوابي صادما ولكنني مجبر على الإدلاء به:  تقريبا، لا يمكن فعل أي شيء، سوى انتظار السقوط النهائي و تشييع هذا النظام. و ليس على عاتقنا التكفل بمراسيم الدفن.

 النظام الجزائري يحتضر و سوف يتوجب عليه فسح المجال لجمهورية جديدة.هي مسؤولتكم أنتم، السيد عبد العزيز بوتفليقة.

المسؤولية تقع على عاتقكم كيف و متى يجب عليكم ترك السلطة، و من المستحسن في القريب العاجل. خلاف هذا الطرح، تيقنوا أنه ستتجاوزكم الأحداث، ستتجاوزنا الأحداث كلنا.

فإذا عليكم بإغتنام الفرصة الأخيرة التي يُهديها لكم القدر، من أجل الخروج من الجحيم الذي احتجزتم فيه أنفسكم. امنحوا لأنفسكم الفرصة لأن لا يُحاكمكم التاريخ بكونكم أنتــم من دفن الجزائر، و على أنكم من خطط لتحطيم الوطن.

أحطتم نفسكم، ربما بكل وعي، برجال بلا ضمير.

فإذاً لتكن لديكم ردة فعل صحية، لكم، لعائلتكم و لإسمكم.

توجهوا بكلمة  "نعم"  للجزائر العميقة وبــــ "لا" للنوموكلاتورا التي خانت رسالة نوفمبر. عليكم بتنظيم مغادرتكم الحكم ، دون أن تنسوا أخذ هذه الجماعة المارقة بلا ضمير، و التي تحتجز الجزائر كرهينة.

و في انتظار القدر المحتوم،على المجتمع أن يتحرك. على النخبة أن تتحرك.

من الضروري التفكير و العمل على بناء المستقبل. الصحفيون القلائل الذين  ينددون، السياسيون القلائل الذين يناضلون، الوطنيون القلائل الذين يتشبثون بوطنهم لوحدهم  و الذي جهدهم غير كافي على القيام بكل شيء.

انتهى الأمر بالشعب إلى إخاطة الشفاه و الاستلقاء على الأرصفة إضافة إلى الخضوع إلى سطوة رجال الشرطة. يبذل الشعب ما يقدر عليه من جهد و لكن هذا غير كافي.

لكن أين هي النخبة ؟ أين هم الرجال و النساء الذين من واجباتهم تنوير الرأي العام و قيادة البلاد ؟

يجب علينا اتخاذ الإجراءات اللازمة، يجب أن نتدخل، يجب علينا تنسيق الجهود، بهدوء و بروية لكن بعزم و إصرار.

يجب علينا وضع مشروع مجتمع مبني على أساس الثقة بالنفس و الثقة في مستقبل أفضل رغم كل الصعوبات و التحديات التي تواجهنا.

في سنة 1945، في نهاية الحرب العالمية الثانية، تعرضت بعض البلدان إلى تدمير شامل، بعد مرور نصف قرن، صارت هذه الدول قوى عالمية.

على الرغم من الانخفاض الحاد في سعر النفط في السوق العالمية و في تدهور العملة الصعبة إلّا أن الجزائر قادرة و مجبرة على العودة إلى طريق النمو القوي. يكفي فقط التخلص من تضخيم الفواتير التي تكلف حوالي 20 مليار دولار سنويا بشهادة الحكومة، يكفي فقط الاعتماد على اليد العاملة الجزائرية في المشاريع الكبرى و البناء، يكفي فقط التخلص من البيروقراطية التي ينهب بفضلها الحكام ملايير الدنانير ثم يحولونها إلى الخارج عن طريق سوق الصرف الموازية و أحيانا عبر أسعار الصرف الرسمية. يكفي فقط وضع الرجال و النساء الأذكياء في مناصب المسؤولية عوضا عن الجهلة الذين يخدمون مصالح النظام و أبناءه المدللين على مستوى المؤسسات الوطنية مثل شركة سوناطراك، السفارات، شركة طيران الجزائر هما و في الخارج و في كافة فروع الدولة التي تتحكم في المداخيل، العملة الصعبة، الأراضي و العقود المربحة!.

بلادنا تمتلك كل الإمكانيات للعمل و العيش بكرامة بالاعتماد على مجهودها الخاص. . للقيام بذلك يجب استيفاء شرط واحد: الإبعاد النهائي للرجال الذين بقوا في الحكم لمدة فاقت الحدود، الذين تولوا إدارة نظام الفساد، الذين نزعوا الحيوية من الشباب بواسطة برامجهم الدراسية الإجرامية و الذين قضوا على روح المقاولة....

سيسجل التاريخ أنه بعد خطأ خيار الاشتراكية العلمية الخاصة، دخلت بعدها بلادنا في حرب إيديولوجية لم تخرج منها إلا و سقطت في حقبة تهتكية و استهلاكية. بعد سلسلة من الانتفاضات الاجتماعية، حان الوقت للشروع في العمل الجاد.

نخبة المجتمع موجودة، قادرة و مدعوة للقيام بمهامها، يكفيها فقط الاستعداد لذلك.

أعلم أنه و لفترة طويلة، لم يكن المجتمع يحب النخبة. هكذا تم برمجته.

أعلم أن رجال و نساء هذا البلد المحترمين لا يجرؤون على الانخراط في السياسة بسبب الصورة المنفرة التي تعكسها الأحزاب الجزائرية.

أعلم أن الرجال و النساء المتمسكين بقيمهم يرفضون مجاورة رجال النظام الذين جسدوا  العمل السياسي المرتبط. : بالقيم المتدهورة، الجشع و في غالب الأحيان، الخزي.

لكن على الرغم من ذلك، من غير الممكن إيجاد حلول ملائمة لمشاكل البلد من دون الالتزام السياسي للأنتيليجيسيا .

الجزائر تستحق أحسن من هؤلاء الجهلة الذين يرتدون البذلات الرسمية (الكساتم)، قطاع الطرق و اللصوص الذين يستولون على خيرات البلاد.

يجب علينا قلب الصفحة، يجب علينا تحرير الطاقات الكامنة.

أنا اوجه نداءا للمجتمع المدني: لقد حان وقت العمل يدا بيد مع إخواننا المواطنين لوضع مشروع مجتمع مستقبلي.

أنا على علم بأن الكثير يرفضون الانخراط في الهياكل الحزبية و هذا من حقهم، لكن أيضا تجب عليهم المساهمة في صناعة مستقبل وطنهم و مستقبل أبنائهم مع العمل على تحقيق الأهداف المرجوة و هذا واجبهم.

في نفس القسم: الصحافة

بيان الدورة الثانية عشر للمجلس الوطني (سبتمبر 2017)

اجتمع المجلس الوطني يوم السبت 16 سبتمبر 2017، و صادق خلال أشغال المجلس بالإجماع على اللائحة السياسية التالية: يسجل جيل جديد إرتياحه للإهتمام الذي أبداه المواطنون الجزائريون حيال النقاش المتعلق بتطبيق المادة 102 من...
مقال نشر في 16/09/2017 - 15:09 - من قبل: Younes Sabeur

نشاطات: جيل جديد يشرح للمواطنين المادة 102 من الدستور

قام اليوم رئيس الحزب، السيد سفيان جيلالي، رفقة عدد من أعضاء الأمانة التنفيذية لـ "جيل جديد" بخرجة جوارية إلى الجزائر الوسطى من أجل شرح المادة 102 من الدستور للمواطنين.  هذا و تنص المادة 102 من الدستور على أنه "إذا...
مقال نشر في 05/09/2017 - 15:06 - من قبل: Younes Sabeur

جيل جديد يُدين العملية الإرهابية في تيارت

يُدين جيل جديد  بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مقراًّ أمنيا في ولاية تيارت، يوم 31 أوت 2017 عشية عيد الأضحى المبارك، و الذي أودى بحياة شرطيين كانا في الخدمة.  و لا يفوت الحزب أن يُشيد بشجاعة الشرطيان اللذان...
مقال نشر في 31/08/2017 - 15:43 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

بيان: أي مخرج للأزمة ؟

لقد أبانت الأحداث السياسية الأخيرة للرأي العام أن رئيس الجمهورية في عجز جسماني و فكري يثنيه عن ممارسة مهامه. إن الحل للأزمة السياسية الخطيرة التي تمر بها الجزائر مرهون بتفعيل إصلاحات سياسية و مؤسساتية عميقة، حيث تكون...
مقال نشر في 27/08/2017 - 13:45 - من قبل: Younes Sabeur

بيان: إنقلاب زاحف

منذ ظهور سعيد بوتفليقة في مقبرة العالية، تحت حماية البروتوكول الرئاسي و استفزازه للوزير الأول أمام الرأي العام، أدرك الجزائريون أن التوازنات الداخلية للنظام قد إنكسرت. نشر التوبيخ الرئاسي المزعوم  للسيد تبون عبر قناة...
مقال نشر في 12/08/2017 - 12:48 - من قبل: Younes Sabeur

ندوة صحفية: بيان المجلس السياسي

"السيد تبون، مواقفكم أعطتكم مساندة الرأي العام و هامش حسن النية، لا تخيبوا الشعب بتراجعكم، لأنكم قد تحصدون التمرد" مع المقاطعة الشاملة للانتخابات التشريعية لـ 04 ماي، تصدع النظام السياسي الحالي بشدة بشدة. أدرك جزء من...
مقال نشر في 29/07/2017 - 14:35 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

بيان حول تصريحات أحمد أويحيى تُجاه اللاجئين

يستنكر جيل جديد التصريحات غير المسئولة لمدير ديوان رئيس الجمهورية السيد أحمد أويحيى، تُجاه اللاجئين و المهاجرين غير الشرعيين في الجزائر واصفاً  إياهم "مصدر للجرائم و المخدرات و العديد من الآفات" زيادة عن كونهم "تهديداً...
مقال نشر في 09/07/2017 - 18:45 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

بيان حول العملية الإرهابية في مدينة الأربعاء

بكثير من القلق على البلاد، يندد جيل جديد بالعمل الإرهابي الذي استهدف هذا الأربعاء 31 ماي دورية للدرك الوطني. هذا العمل الإرهابي على مشارف الجزائر العاصمة، يؤكد أن الوضعية الحقيقية منافية للخطاب الرسمي حول استقرار البلاد...
مقال نشر في 01/06/2017 - 17:26 - من قبل: Younes Sabeur

نشاطات

جيل جديد في مقر عائلات المختطفين و المفقودين

جيل جديد الذي يبادر في اوساط المجتمع المدني بمساندته للقضايا الوطنية التي تستحق العناية كان اليوم الاربعاء 24 ماي 2017 بقيادة الأمين الأول لخضر أمقران و وفد هام من اللأمانة الوطنية في مقر عائلات المختطفين و المفقودين...
مقال نشر في 24/05/2017 - 21:57 - من قبل: Webmestre

بيان بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة المصادف لـ 3 ماي 2017، يغتنم جيل جديد هذه المناسبة لتهنئة الأسرة الإعلامية، و تأكيد موقف الحزب المُؤازر للصحافة الحرة و لحرية الرأي و التعبير. تأتي هذه المناسبة العالمية و الجزائر...
مقال نشر في 03/05/2017 - 13:58 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

"إعلان "تعازي

ببالغ من الحزن و الأسى تلقى حزب جيل جديد، إطارات و مناضلين، نبأ وفاة والدة رئيس الحزب، السيد سفيان جيلالي. بهذا المصاب الجلل، يتقدم إطارات و مناضلي جيل جديد بتعازيهم الخالصة لعائلة جيلالي، راجين من المولى عز و جل أن...
مقال نشر في 25/04/2017 - 19:36 - من قبل: Webmestre

بيان/ قضية الناشط الحقوق كمال الدين فخار

يُتابع جيل جديد بإهتمام كبيرالحراك الأخير لعدد من المناضلين و الحقوقيين و الصحفيين لصالح قضية الناشط الحقوقي كمال الدين فخار، الواقع تحت طائلة الحبس المؤقت منذ أكثرمن تسعة عشر شهراً.  إن الحزب يُندد بهضم الحقوق المدنية...
مقال نشر في 18/04/2017 - 23:33 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur
 اسماعيل سعيداني

تعيين السيد اسماعيل سعيداني نائبا لرئيس الحزب

قام المؤتمرون أثناء المؤتمر العادي الأول لجيل جديد الذي انعقد في 25 فيفري بتعديل القانون الأساسي للحزب، بالإضافة إلى المصادقة على مشروع المجتمع الذي سنعود إليه مطولا في مقالات قادمة.   القانون الأساسي المعدل أدخل ...
مقال نشر في 13/04/2017 - 18:28 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur
الدكتور أمقران لخضر

تعيين الدكتور أمقران لخضر أميناً أولاُ

التعديلات الأخيرة للقانون الأساسي خلال المؤتمر أفضت إلى استحداث منصب جديد في الهيكل التنظيمي للحزب. في الواقع، يتميز جيل جديد و على عكس الأحزاب السياسية  أن له مجلسا سياسيا ( الذي يعادل المكتب الوطني لبعض الأحزاب) والذي...
مقال نشر في 11/04/2017 - 18:14 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

جيل جديد يُدين العملية الإرهابية في قسنطية

جيل جديد يُدين بشدة العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مقراًّ أمنيا في ولاية قسنطينة، يوم 26 فيفري 2017 و الذي أصيب فيه عدد من عناصر الشرطة.  و لا يفوت الحزب أن يُشيد بشجاعة الشرطي الذي تفطن للإنتحاري الذي أراد إستهداف...
مقال نشر في 27/02/2017 - 15:30 - من قبل: Younes Sabeur

خطاب السيد سفيان جيلالي خلال المؤتمر الأول للحزب

بسم الله الرحمن الرحيم، إخواني، أخواتي، سيداتي أوانسي الكريمات، سادتي الأكارم، السادة و السيدات ضيوف جيل جديد، السادة و السيدات و أوانسي المؤتمرين و المؤتمرات، أزول فلاون، مرحباً، السلام عليكم و رحمة الله تعالى و...
مقال نشر في 27/02/2017 - 14:29 - من قبل: Younes Sabeur

بيان اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر

  خلال اجتماع المجلس الوطني لجيل جديد يوم 24 ديسمبر 2016 قدمت اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر حصيلة أشغالها وقد وافق المجلس على القرارات التالية: 1 - ينعقد المؤتمر العادي الأول لجيل جديد يوم السبت 25 فيفري 2017 بالجزائر...
مقال نشر في 13/01/2017 - 23:04 - من قبل: Younes Sabeur

بيان / الحزب يُرسِّم مُقاطعته للتشريعيات

اجتمع المجلس الوطني خلال دورته العاشرة العادية يوم 24 ديسمبر 2016، حيث درس قضايا لها علاقة بالانتخابات التشريعية، و التحضير للمؤتمر الأول العادي للحزب. في ما يخص النقطة الأولى، سجل المجلس الوطني عزم النظام على منع أي...
مقال نشر في 26/12/2016 - 12:35 - من قبل: Younes Sabeur

بيان / وفاة الصحفي محمد تامالت

غداة إحياء الذكرى للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تلقى الحزب نبأ وفاة الصحفي و المدون محمد تامالت، الذي كان في إضراب عن الطعام بعد إدانته بعامين حبس نافذة على إثر تهمة "إهانة رئيس الجمهورية". و إذ نعزي عائلة الفقيد في...
مقال نشر في 12/12/2016 - 18:44 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

المجلس العلمي: حقوق الإنسان، بين الواقع و الخطاب

نظم المجلس العلمي لـحزب جيل جديد؛ يوم السبت 10 ديسمبر 2016، محاضرة و نقاش من تنظيم المجلس العلمي للحزب، بمناسبة احياء الذكرى 68 للاعلان العالمي لحقوق الانسان بمشاركة السادة بادي عبد الغاني، محامي و عضو بالرابطة...
مقال نشر في 10/12/2016 - 16:13 - Rubrique: سياسة - من قبل: Younes Sabeur

الصفحات